الأستاذ هشام الطلعي : بمنطق السياسة أصدقاء الامس خصوم اليوم

مازوجة سيتي _ بقلم هشام الطلعي 

كثيرة هي الاسئلة التي تطرح هذه الأيام حول كثافة الغيوم التي تغطي العلاقات السياسية التي كانت تربط حزب الأصالة والمعاصرة بحزب التجمع الوطني للاحرار.
فقد كان عهد صلاح الدين مزوار متميزا بالانحناء المبالغ فيه أمام زعيم محاربي “الاسلامويين” إلياس العماري، فان عهد عزيز اخنوش اتصف بنوع من الحسم والصلابة والعمل الميداني ضدا على كل الإملاءات التي يلوح بها إلياس العماري.
ولعل الحملة المفبركة التي شنتها المواقع المقربة لإلياس العماري على بعض قياديي التجمع الوطني للاحرار، و الحملة الفايسبوكية الغريبة التي تلتها حملة أخرى عبر الواتساب تستهدف تبخيس انشطة التجمع وتحركاته، والتشهير ببعض قيادييه دليل قاطع أن مخططا ما يتم إعداده حاليا لشن حرب سياسية ضد عزيز اخنوش وحزبه، وقد كان آخرها المضايقات الأخيرة التي استهدفت عزيز اخنوش في معقل حزبه بأكادير وكلميم، والتصريحات القوية التي صدرت عن المستشار البرلماني عبد الوهاب بلفقيه المنتمي للاتحاد الاشتراكي، والتي تحيل الى الشكوك في من يقف وراء جرأته الكبيرة.
من جهة أخرى لم يسلم القيادي البارز في حزب التجمع الوطني للاحرار الوزير رشيد الطالبي العلمي من هذه الحملة التي تستهدف حزبه، فكان نصيبه ان احتل نصف الصفحة الأولى لجريدة إلياس العماري “آخر ساعة” بدعوى انه يسعى الى خوصصة دور الشباب لجعلها في “خدمة الجمعيات التي تم تأسيسها على مقاسه”.
وبينما نفت مصادر جد مطلعة بوزارة الشبيبة والرياضة “كل ما نسجته الجريدة من خيالها او من خيال بعض العناصر المشوشة باسم العمل النقابي” استبعد زميل اعلامي كان يعمل بجريدة “آخر ساعة” أن تندرج مثل هذه المقالات ضمن مخطط محكم او مدروس من قبل حزب الأصالة والمعاصرة وزعيمه.
وبرر نفس المصدر أقواله بكون الجريدة تعرف إهمالا كبيرا في تحريرها وتدبيرها، “فمدير تحريرها عبد القادر الشاوي قليل الحضور والاهتمام، ومسيرها السابق فؤاد العماري اقفل الباب على الجميع ورحل الى لندن لعله يرغب في الاستقرار هناك، وأحسن صحفييها غادروا إلى وجهات مختلفة والمتبقين أغلبهم من الملتحقين الجدد او من المبتدئين والمتدربين، كما ان الجريدة لا تبيع الاّ أعدادا قليلة ولا تستجلب المستشهرين وبالتالي تعرف ميزانيتها عجزا كبيرا سيؤدي لا محالة الى اقفالها”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ناظوريين يشتكون من غياب الامن بطريق ساكا

مازوجة سيتي . ميمون عزو اشتكى مجموعة من المواطنين ، من غياب الامن في الطريق ...