لقاء خاص مع المصممة الناظورية هاجر مزلين التي حصدت الكثير من الاعجاب خلال ظهورها بالمعرض الجهوي لجهة الشرق و التي تحلم بإيصال تصاميمها للعالمية

كريم الورداني _ مازوجة سيتي

 

بعيدا عن الأضواء ، تشتغل بصمت ، و لكن بجد و تفاني ، تحب عملها و تؤمن بالحديث الشريف { إن الله تعالى يحب إذا عمل احدكم عملا أن يتقنه }} .

أتقنت عملها الذي أحبته منذ نعومة أظافرها ، واعتبرت الأزياء و النقش عالمها الساحر الذي جذبها و جعلته تتعلق به .

من البداية رسمت ,, هاجر مزلين,, خارطة طريقها نحو الشهرة و صنع إسم وسط مصممات مغربيات وصلن الى العالمية ، و العالمية تكون بالمثابرة و الإجتهاد و الإتيان بالجديد الذي يسحر العين و يسعد القلب .

و تتوفر ,, هاجر مزلين ,, على أهم المهارات الواجب توفرها في ,, مصممة الأزياء ,, منها الرسم و القدرة على إختيار الألوان و نوع القماش المناسب للتصميم و القدرة على تخيل التصميم ببعده الثلاثي و غيرها من المهارات التي إكتسبها بالممارسة و عشقها لمهنتها   .

هاجر مزلين ، إهتمت منذ الأزل بالموضة و تصميم الأزياء ، و سبب ذلك حسب ضيفتنا هو محاولة إبراز ذاتها و شخصيتها من خلال الأزياء ، فانتهت بتصميم ملابس خاصة للعائلة ، فكان أول تصميم من نصيب عمتها ،  وهو التصميم الذي نال إعجاب و قبول كل من رآه فكانت البداية من هنا .

بخطوات ثابتة تخطو هاجر نحو صنع إسم لها في ساحة الموضة و التصميم ، فتذكروا جيدا هذا الإسم الذي سيملأ الأفاق و ستسري بذكره الركبان .

مازوجة سيتي حلّت ضيفة على المصممة في المعرض الجهوي للصناعة التقليدية فكان لنا هذا اللقاء من أجل التعرف أكثر على هاجر و أعمالها فكان هذا اللقاء الرائع الشيق .

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المستحيل ليس ناظوريا .. هلال اليد يتحدى الصعوبات و يواصل الزحف نحو المقدمة و حسنية كرسيف أخر ضحاياه

مازوجة سيتي _ كريم الورداني   واصل نادي هلال الناظور لكرة اليد ، سلسلة نتائجه ...