شرامطي، يطالب بمنع الموظفون العموميون بمدينتي الناظور و تطوان من الدخول الى الثغرين المحتلين مليلية وسبتة ان لم يتوفروا على رخصة مغادرة التراب الوطني.

تحرير: فدوى العمراني

 

 في خطوت لم تكن في الحسبان طالب الفاعل السياسي و الناشط الحقوقي “سعيد شرامطي” عبر فيديو منشور على صفحته الشخصية على “الفايس بوك و اليوتوب ” بمنع الموظفون العموميون بمدينتي الناظور و تطوان من الدخول الى الثغرين المحتلين مليلية وسبتة ان لم يتوفروا على رخصة مغادرة التراب الوطني.

حيث عبر “شرامطي” على الزامية تفعيل المراقبة الكافية في المعابر خصوصا بعد تنامي ظاهرة امتهان بعض الموظفون ما يسما “بالتهريب المعيشي” و اقامة مجموعة اخرى بالثغر المحتل و حصولهم على وثائق إقامة اسبانية و ارصدة بنكية و عقارات… إلخ.

شرامطي، لم يفوت الفرصة على تذكير المسؤولين المغاربة ان الثغرين المحتلين مليلية و سبتة، لازالتا مصنفتان مدينتين عسكريتين  بامتياز و تعج بالمؤسسات الممارس للعمل المخابراتي خصوص ان اسبانيا تعتمد على الثغرين المحتلين لاستقطاب عدد كبير من المواطنين المغاربة المنحدرين من شمال المملكة لتجنيدهم لخدمة أجنداتها و ان موظفي المدينتي المغربيتين الناظور و تطوان يمكن ان يكونا مستهدفين من قبلهم خصوص ان هؤلاء يتوفرون على معلومات مهمة و من بينهم من هو ملزم بكتمان السر المهني بقوة القانون.

و لم يفته كذلك الإشارة الى العدد الكبير من المواطنين المغاربة الذين يستغلون الثغر المحتل لطلب اللجوء السياسي او الاجتماعي أو حتى الجنسي و ذكر كمثال أحد عناصر القوات المساعدة سابقا و اخرون …

سعيد شرامطي، طالب الحكومة إما أن تطبق المذكرات و المناشير الوزارية فيما يخص رخصة مغادرة التراب الوطني على جميع الموظفون على الصعيد الوطني أو الغاء المذكرة حتى لا يكون هناك أي نوع من التمييز بينهم.

وللإشارة فإن السلطات الإسبانية مؤخرا تمارس حصار شديدا على حرية التنقل بين الثغرين المحتلين مليلية و سبتة  و ذلك في صمت غير مفهوم للحكومة المغربية و مؤسسات الدولة .

تعليق واحد

  1. من أنت حتى تطالب وتطلب من الدولة ، وما تأثيرك حتى تستجيب لك الدولة ، مجرد مسترزق بالعمل الحقوقي بعد ان وجدت الساحة فارغة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جمعية أوسان تناقش وضعية الأمازيغية بالمنظومة التعليمية

مازوجة سيتي  بعد الكلمة الإفتتاحية لمسير اللقاء جهاد بدونتي وترحيبه باسم جمعية أوسان الثقافية بالحاضرين ...