أوقفوا قفف الذل يرحمكم الله لكي لا تتكرر مأسات الصويرة !

الحسين أمزريني //

مؤسف جدا ما حدث في مدينة الصويرة صبيحة يومه الأحد 19 نونمبر  الجاري حيث تحولت القفة المذلولة إلى مأتم ،  وبسببها ذهب ضحيتها 15 أرواح وسينتج عن ذلك تشتيت عدد مهم من عائلات الضحايا حيث من بينها أمهات تركن ورائهن صبيانا وأطفالا .

  ناهيك عن عدد الجرحى من بينها حالات خطيرة وما ستتكبد عائلاتهم من معانات مع العلاج بعد خروجهم من المستشفى .

فكل هذا تسببت فيه جمعية في ظاهرها مساعدة إنسانية وفي باطنها أغراض لا يعلمها إلا خالقها .
أليس جدير بهذه الجمعيات التي  تتبجح بأعمالها الخيرية أمام الكاميرات أن تقصد عيون السلطة التي لا تنام المتواجدة في جميع مدن وقرى مملكتنا العزيزة ؟ ليزودونها  بلائحة من أسماء  وعناوين المعوزين والمحتاجين .  والتوجه إليهم إلى منازلهم ومدهم بما جادة بهم أيديهم  دون هرج ولا مرج ودون إحراجهم أيضا أمام الكاميرات وتفادي كذلك ما وقع اليوم !
أم انها تحب الظهور أمام الكاميرات بمسك المكروفونات واسعراض ربطات عنوقهم التي لا يلبسونها إلا في مثل هذه المناسبات  ! فهذا بطبيعة الحال ربما  ليس على سواد عيون المحتاجين بل لغرض في نفوسهم .
فالمسؤولية الاولى والاخيرة  فيما وقع اليوم لإخوننا وأخواتنا في مدينة الصويرة يتحملها المنظمين .

ولذا يحب فتح تحقيق نزيه وشامل  في الموضوع لكي لا تتكرر مثل هذه المأسي مستقبلا في باقي مدن وقرى المملكة .

فرحم الله جميع موتى قفة الذل  وبالشفاء العاجل للراقدين في المستشفى.

وتعازينا الحارة لكافة أهل الموتى.

ولا حول ولا قوة الى بالله العلي العظيم.

انا لله وانا اليه راجعون .
ورحم الله عمر ابن الخطاب القائل لو كان الفقر رجلا لقتلته .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المستحيل ليس ناظوريا .. هلال اليد يتحدى الصعوبات و يواصل الزحف نحو المقدمة و حسنية كرسيف أخر ضحاياه

مازوجة سيتي _ كريم الورداني   واصل نادي هلال الناظور لكرة اليد ، سلسلة نتائجه ...